مملكة الشراقية
مرحبا بك في ملتقى الابداع والتميز

يتوجب عليك تسجيل الدخول الى حسابك

وان لم تكن مسجلا لدينا فنتشرف بانضمامك الينا


الموقع الرسمي لقبيلة الشراقية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقولات ومفاهيم دارجة حول التعامل مع الأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم الشرقي
مؤسس المملكة
مؤسس المملكة
avatar

رقم العضويه : 1
النشاط : 31311
عدد المساهمات : 944
تاريخ التسجيل : 25/11/2009

مُساهمةموضوع: مقولات ومفاهيم دارجة حول التعامل مع الأطفال   1/4/2010, 12:35

مقولات ومفاهيم
دارجة حول التعامل مع الأطفال



طفل

يتناقل الناس عدداً من الأفكار
ويكرّرونها إلى حدّ كبير، حتى أننا قد نتقبلها في النهاية على أنها حقائق،
لكنها تجعلنا غالباً نكتسب مفاهيم عشوائية تكون خاطئة جزئياً أو بالكامل،
ونقدم هنا بعضا من الأمثلة المتناقلة حول الأطفال.

عند ولادته لا يكون الطفل قادراً على
الرؤية:

عندما يكون الجنين في بطن أمه، يكون قادراً على أن يبصر النور عبر بطنها،
لا تتطور قدراته البصرية قبل قدرته على التنفّس وحسب، إنما عند ولادته،
يكون قادراً على أن يلاحق بنظره غرضاً يُحرَّك أمام عينيه. في الأسابيع
الأولى يكون نطاق رؤيته محدداً، على مسافة لا تتخطى العشرين سنتيمتراً. لا
تكون العدسة البلورية لديه قد تكيّفت بعد وهو يعاني نوعاً ما قصراً في
النظر.
عندما يبلغ شهره الثالث، يصبح قادراً تماماً على الرؤية وعلى تحريك رأسه
ليلاحق بعينيه الأشياء والأشخاص الذين يبتعدون عنه..

ليس من الجيد إرضاعه لفترة طويلة:
لا يستطيع الاختصاصيون التوصّل إلى قرار حاسم حول هذه المسألة، ويعتبرون
أن الأم وحدها هي التي تعرف ما الجيد بالنسبة إليها وإلى طفلها، وهي تشعر
متى عليها الكفّ عن إرضاعه، ويتيح الإرضاع حصول تبادل كبير ومهم بين الأم
والطفل.

يبكي لأنه متسخ:
عندما يبكي الطفل يشعر الأهل بالقلق فيبادرون بسرعة إلى التصرّف من دون أن
يعرفوا بالضبط سبب بكائه فيبدّلون له حفاضه مثلاً، لكن قد لا يكون هذا الحل
المثالي، قد يعبّر بكاء الطفل أحياناً عن حاجته إلى الحصول على عناق أو
إلى أن يسليه أحد.

لا ينام إلا في جوّ من الصمت والهدوء:
إذا كان الطفل معتاداً على شيء ما لن يكون من السهل تبديل عاداته لأن أي
تغيير يجعله يشعر بعدم الأمان، عندما يكون في بطن أمه، لا يكون الصمت
مطبقاً فهو يسمع الأصوات المحيطة به وهذا لا يزعجه بل يطمئنه، كذلك، يشير
الخبراء في هذا المجال إلى أن الطفل ينام بشكل جيد في الغرفة نفسها بالقرب
من أشقائه الذين يلعبون.

حمله كثيراً عادة سيئة:
بعمر الستة أشهر، يعبّر الطفل عن حاجته الأولية إلى الاستقلال الذاتي ولا
بد من احترام هذا الأمر، ويتطوّر عالمه الخيالي، كذلك، يبدأ بالنظر إلى
الحشرات مثلاً أو الذباب والفراشات التي تطير بالقرب منه، ويحاول الوقوف
على قدميه، إذا حصل الطفل على الكثير من الاحتضان والعناق، سيشعر بالسأم.
تزول رغبته في الحصول على العناقات والقبل لصالح اكتشاف العالم المحيط به.
يعبر الطفل عن رغبته في الاستقلالية بطريقته الخاصة عندما يبدأ مثلاً
بالتململ وهو بين ذراعي والدته، يعني ذلك أن الوقت حان لتركه.

ينبغي تعقيم القنينة وتسخين الحليب:
لا جدوى من تعقيم قنينة الحليب. إذا نظفت القنينة والرضاعة جيداً،
غسلتهما بالكامل وتركتهما تجفان، وإذا استعملت مياه الشرب لفعل ذلك، لن
يتعرض الطفل لأي مشاكل. أما الحليب فمن الضروري تسخينه.

بالاستجابة دائماً لبكائه تجازفين
بإفساده:

قبل أن يبلغ طفلك عامه الأول لا داعي أبداً إلى التفكير بهذه الطريقة،
فتفكيره لا يكون تطوّر لدرجة إدراك مفهوم التلاعب وتطبيقه، هو بكل بساطة
فارغ الصبر ولا يستطيع الانتظار.





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shrqawy.ibda3.org
 
مقولات ومفاهيم دارجة حول التعامل مع الأطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشراقية :: صحتك تهمنا :: الام والطفل-
انتقل الى: