مملكة الشراقية
مرحبا بك في ملتقى الابداع والتميز

يتوجب عليك تسجيل الدخول الى حسابك

وان لم تكن مسجلا لدينا فنتشرف بانضمامك الينا


الموقع الرسمي لقبيلة الشراقية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعريف بالشاعر الراحل عبداللله البردوني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم الشرقي
مؤسس المملكة
مؤسس المملكة
إبراهيم الشرقي

رقم العضويه : 1
النشاط : 35601
عدد المساهمات : 944
تاريخ التسجيل : 25/11/2009

مُساهمةموضوع: تعريف بالشاعر الراحل عبداللله البردوني   14/4/2010, 15:05

ولد عبد الله البردوني في عام 1929 في قرية البردون من قبيلة
بني حسن-
ناحية الحدا- شرق مدينة ذمار من الجمهورية اليمن
عاش فقيرا معدما حتى وفاته وكان يحمل على كاهله معاناته ومعاناة غيره وكان
لهذه الظروف التي عاشها الشاعر بصمة واضحة على شعره فلا يكاد يرى شيئا
مشرقاً إلا ويرى فيه مايبعث على الحزن
يقول في وصف جارة له كان يستمع لغنائها العذب والحزين في نفس الوقت ولعله
كان ينظر اليها - وإن كان كفيف البصر- فتزيد من لوعته ووجدانه
صوتها دمع وانغام صبايا وابتسامات وأنات عرايا
أهي تبكي أم تغني أم لها نغم الطير وآهات البرايا
اشتهر الشاعر بقصائده الثورية مما عرضه للجميع من المضايقات كان من بعضها
السجن والتعذيب
هدّني الجرح وأدمى القيد ساقي
فتعاييت بجرحي ووثاقي
وأضعت الخطو في شوك الدجى
والعمى والجرح والقيد رفاقي
ومللت الجرح حتى ملني
جرحي الدامي ومكثي وانطلاقي
****
يمانيون في المنفى ومنفيون في اليمن
جنوبيون في صنعا شماليون في عدن(1)
وكالا‘عمام والأخوال في الاصرار والوهن
خطى أكتوبر انقلبت حزيرانية الكفن(2)
فمن مستعمر غازٍ إلى مستعمر وطني
يمانيون ياأروى وياسيف ابن ذي يزن
ولكنا بغيركما بلا يُمن بلا يَمن
ولعل قصائده الثورية تلك كانت سبباً في عزلته السياسية والاجتماعية مما
جعلت ظروفه المعيشية سيئة للغاية
هل هي الدنيا التي تحرمني أم تراخت عن عطاياها يدايا
أنا حرماني وشكوى فاقتي أنا آلامي ودمعي وأسايا
لم يرع قلبي سوى قلبي أنا لا ولا عذبني شيء سوايا
لقد بلغ به الأسى والحزن إلى درجة لم يصل اليها أحد قبله وهي مرحلة الضحك
من البكاء
أبكي فتبتسم الجراح من البكا فكأنها في كل جارحة فم
وكأن قلبي في الضلوع جنازة أمشي بها وحدي وكلي مأتم
ومن أجمل ماتميز به الشاعر هو شعره الغزلي العفيف والصور البليغة في هذه
القصائد التي تجعل القارئ يقف أمامها وقفة تمثال مخبول عندما يعلم بأنها
لشاعر كفيف فقد بصره ولم يتجاوز ربما الرابعة أو الخامسة من عمره ولعل
أجمل قصائده الغزلية هي "فارس الأطياف" و"كانت وكان" و " نهاية حسناء
ريفية" وكذا العديد من القصائد والتي غلب عليها الشعر القصصي والتي كانت
تنتهي بالطبع نهايةمأساوية ولعل أجمل قصائدة في هذا المجال في ديوانه
الشهير مدينة الغد الذي ترجم إلى اللغة الفرنسية بالاضافة إلى أعمال أخرى
وفي بدء نيسان حث الخريف إليها من الريح أمضى المطايا
فشظى كؤوس الهوى في يديها وخبئ في رئتيها الشظايا
وخلف منها بقايا الأنين وعاد فأنهى بقايا البقايا

أشتهر الشاعر بثقافة أدبية واسعة جداً مما جعل
قصائده مليئة بالاقتباسات والاشارات الأدبية فضلاً عن كتاباته النقدية
والتأريخية
وبعد ان نسي البردوني أن يموت تذكر الموت أو الموت تذكره فالأمر عنده سيان
وإذا بالحنين يجتاحه كالطوفان ليرحل إلى هناك إلى من ألفهم وألفوه إلى"
كائنات الشوق الآخر" لتغادر روحه المثخنة بالجراح جسده الناحل ولتلتحق بأول
سرب حمام مهاجر لاح في الافق ليخلد الى نوم هنيئ قرير العين في مقبرة بثها
حزنه واشجانه ذات يوم
عندي لك من أخر القلب كليمة كيف أحكيها لقلبي ياخزيمة(3)
أنظري كيف استحالت غصة بين صدري وفمي تلك النغيمة
.....كيف أحكيها لقلبي عن فمي أننا صرنا كندماني جذيمة(4)

أهم الأحداث البارزة في حياة الشعر

1948- اعتقل بسبب شعره وسجن تسعة أشهر.
1949-انتقل الى الجامع الكبير في مدينة صنعاء حيث درس على يد العلامة احمد
الكحلاني، والعلامة أحمد معياد.. ثم انتقل الى دار العلوم ومنها حصل على
إجازة في العلوم الشرعية والتفوق اللغوي.
1953- عين مدرسا للأدب العربي في دار العلوم وواصل قراءاته للشعر في مختلف
أطواره إضافة الى كتب الفقه والمنطق والفلسفة
1954-1956- عمل وكيلاً للشريعة "محامٍ" وترافع في قضايا النساء فأطلق عليه
"وكيل المطلقات".
1961- صدر ديوانه الأول "من أرض بلقيس".
1969- عين مديراً لإذاعة صنعاء.
1970- أبعد عن منصبه كمدير للإذاعة، وواصل إعداد برنامجه الإذاعي "مجلة
الفكر والأدب".
1970- انتخب رئيساً لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين.
1971-نال جائزة مهرجان أبي تمام بالموصل في العراق.
1981- نال جائزة مهرجان جرش الرابع بالأردن.
1981-نال جائزة شوقي وحافظ في القاهرة
1982- أصدرت الأمم المتحدة عملة فضية عليها صورة الأديب البردوني كمعوق
تجاوز العجز
1982-تقلد وسام الأدب والفنون في عدن.
1983- نال جائزة وسام الأدب والفنون في صنعاء.
1984- تقلد وسام الأدب والفنون في صنعاء.
1990- شارك في مهرجان الشعر العربي الثامن عشر بتونس.
1992- شارك في مهرجان الشعر العربي التاسع عشر بالأردن.
1997- اختير كأبرز شاعر ضمن استبيان ثقافي.
1998-سافر سفرته الأخيرة الى الأردن للعلاج.

أعماله الشعرية:

من أرض بلقيس- المجلس الأعلى للآداب والفنون- القاهرة 1961م.
في طريق الفجر- بيروت- 1967.
مدينة الغد- بيروت- 1970م
لعيني أم بلقيس- بغداد- 1972م.
السفر الى الأيام الخضر- مطبعة العلم- دمشق- 1974م.
وجوه دخانية في مرايا الليل- بيروت 1977م.
زمان بلا نوعية- مطبعة العلم- دمشق 1979م.
ترجمة رملية لأعراس الغبار- الكاتب العربي- دمشق 1981م.
كائنات الشوق الآخر- الكاتب العربي- دمشق 1987م.
رواغ المصابيح- الكاتب العربي- دمشق 1989م.
جواب العصور- الكاتب العربي- دمشق- 1991م.
رجعة الحكيم ابن زايد- دار الحداثة- بيروت- 1994م.
الأعمال الكاملة- المجلد الأول- دار العودة- بيروت- 1986م.
الأعمال الكاملة- المجلد الثاني- دار العودة- بيروت- 1989م
.

.دراساته:
رحلة في الشعر اليمني قديمه وحديثه- 1972م.
قضايا يمنية- 1977م.
فنون الأدب الشعبي في اليمن- 1982م.
الثقافة الشعبية تجارب وأقاويل يمنية 1987م.
الثقافة والثورة- 1989م.
من أول قصيدة الى آخر طلقة: دراسة في شعر الزبيري وحياته- 1993م.
أشتات- 1994م.
اليمن الجمهوري 1997م.

أعماله التي لم تنشر:

الجمهورية اليمنية- دراسة (تناول فيها تاريخ الوحدة اليمنية وما سبقها من
إرهاصات).
الجديد والمتجدد في الأدب اليمني.
العشق في مرافئ القمر- ديوان شعري.
رحلة ابن من شاب قرناها- ديوان شعري
العم ميمون- رواية (كان قد أشار إليها البردوني في بعض حواراته).
السيرة الذاتية (يعتبرها البردوني أكبر كتاب له وتضم عدداً من الحلقات التي
كان ينشرها في صحيفة 26 سبتبمر).
أعماله المترجمة:
الثقافة الشعبية- مترجم الى الإنجليزية.
مدينة الغد- مترجم الى الفرنسية.
اليمن الجمهوري- مترجم الى الفرنسية.
الخاص والمشترك في ثقافة الجزيرة والخليج- مترجم الى الفرنسية.
عشرون قصيدة مختارة- مترجم الى الإنجليزية.

كتب ودراسات عنه:

البردوني شاعراً وكاتباً: طه أحمد إسماعيل- القاهرة.
الصورة في شعر عبدالله البردوني: وليد مشوح- سورية.
شعر البردوني: محمد احمد القضاه- الأردن.
قصائد من شعر البردوني: ناجح جميل العراقي.
البردوني والمقالح شاعران مختلفان: حميدة الصولي
.
.........






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shrqawy.ibda3.org
 
تعريف بالشاعر الراحل عبداللله البردوني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشراقية :: الساحة الادبية :: الشعر والنثر والخواطر-
انتقل الى: